السبت، 12 حزيران 2010


لم أعرف الكره يوماً
إعتدت الحب دوماً
تأملت في الكون رأيته مرجاً
تتمايل الزهور فيه فرحاً
تتراقص حولها فراشات العمر
تتباهى بفساتينها البيض ةالصفر
تُغني الطيور لحن الربيع
تغفو مياه الامطار كمرآة
بين حبات لؤلؤ وياقوت
وأنا حلمت بأن أطير في هذا المرج
وأكون نقطة تسبح في بحر الحب
لكن الغربة تشدني الى الورراء
وتحاول تيديد حلمي الى هُراء
تعصف رياحها من كل جانب
الى أن تَمزق شراع القارب
فلم أعرف الرجوع الى شط الأمان
.........................
كرهت هذه الغربة لأقاومها بكل جوارحي
وأعود أعيش الحلم واقعاً
.....ولو للحظة........

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق